القيمة الاحتمالية P value:

إن مصدر الحرف P يأتي من كلمة probability والتي تعني الاحتمالية. تستخدم قيمة P value لتحديد مدى احتمالية أن يكون استنتاج إحصائي ما مهم إحصائياً وذلك بقيمة عددية تتراوح بين 0 و 1. يعتبر استخدام P value شائع جداً في الدراسات الطبية بشكل عام وفي مجال الجراحة العظمية بشكل خاص بحيث لا يمكن اعتماد نتائج دراسة معينة إذا لم يتم تحديد القيمة الاحتمالية لنتائجها.

إن كل الدراسات السريرية تؤسس وتقوم على فرضية hypothesis معينة يتم تحديدها من قبل الباحث. بالعودة إلى مثال كسور عظمي الساعد عند الأطفال, قد يكون الهدف من البحث هو دراسة سوء اندمال كسور عظمي الساعد بالمقارنة بين العلاج المحافظ و الجراحي. على سبيل المثال, يمكن للباحث أن يطرح فرضية أنه (لا يوجد فرق في حصول سوء الاندمال في كسور عظمي الساعد عند الاطفال سواء تم العلاج بطريقة محافظة أو جراحية). يطلق على هذا النمط من الفرضيات اسم (فرضية العدم null hypothesis) بمعنى أن الفرضية تفترض انعدام وجود فرق بين مجموعتين أو أكثر. إن فرضية العدم null hypothesis هي من أكثر أنواع الفرضيات المستخدمة في الدراسات السريرية لأنها ترتكز على مبدأ منطقي بالتساوي بين مجموعات الدراسة وعدم وجود انحياز أو تفضيل اتجاه مجموعة على أخرى و هو بحد ذاته من أهم المرتكزات الواجب اتباعها على المستوى الشخصي من قبل الباحث من أجل تجنب حرف مسار الدراسة بحيث تتوافق نتائجها مع ما يعتقده.

إن القدرة على استنتاج أن فرضية ما هي صحيحة أو لا, تعتمد بشكل أساسي على دراسة المعطيات الرقمية التي يتم جمعها خلال البحث بواسطة اختبارات الإحصاء الاستنتاجي. يتم تقييم هذه النتائج بالدرجة الأولى اعتماداً على مدى الأهمية الإحصائية statistical significance والمتمثلة بالقيمة الاحتمالية P value. تعبر هذه القيمة على نسبة الخطأ فيما لو تم تقدير وجود اختلاف بين المجموعتين المدروستين بناءاً على نتائج الاختبار الإحصائي. إن نسبة الخطأ المقبولة (القيمة الاحتمالية P value) والمتعارف عليها في الدراسات السريرية الطبية هي أقل من 0.05. كلما صغرت القيمة الاحتمالية كلما قلت نسبة الخطأ المحتمل و بالتالي زادت الأهمية الإحصائية لنتيجة الاختبار الإحصائي بوجود فرق بين المجموعتين المدروستين.

للتوضيح نستشهد بدراسة نشرت عام 2016 أجريت في أحد مشافي استراليا (المصدر أدناه). هدفت هذه الدراسة لتحديد ما إذا كانت نتائج تطبيق رد كسور عظمي الساعد عند الأطفال ووضع الجبس cast متساوية بين الأطباء المتدربين والأطباء الاختصاصيين. بينت هذه الدراسة عدم وجود اختلاف بين المجموعتين (الأطباء المدربين والاختصاصيين) من حيث حدوث تبدل للكسر بعد وضع الجبس والذي حصل بنسبة 6% في المجموعتين والقيمة الاحتمالية P value كانت تساوي 0.98. بمعنى أدق, تفسير القيمة الاحتمالية هو إن نسبة الخطأ فيما لو استنتجنا أن هناك فرق بين الأطباء المتدربين و الاختصاصيين هي 98% و هي نسبة عالية جداً كما هو واضح. بالتالي, الاستنتاج الصحيح هو أنه لا يوجد فرق بين المجموعتين.

أحد أهم العوامل التي تؤثر على القيمة الاحتمالية هي عدد الأفراد المشتركين في الدراسة (حجم العينة sample size). كلما زاد عدد المشتركين كلما زادت احتمالية أن تكون نتائج الاختبار الإحصائي مقاربة للواقع.

على الرغم من أهمية القيمة الاحتمالية P value لتقييم الأهمية الإحصائية إلا أنها لا تعتبر بالضرورة مقياس على الأهمية السريرية لنتائج الدراسة. كمثال بسيط على ذلك, نفترض القيام بدراسة مجموعتين من الطلاب لتقييم التحصيل العلمي في مادة الرياضيات. لنفترض أن متوسط علامة الرياضيات (على فرض العلامة التامة هي 60) في المجموعة الأولى كان 50 والمجموعة الثانية 51.5. بعد إجراء الاختبار الإحصائي المناسب (t-test) تبين أن القيمة الاحتمالية هي مثلاً 0.045. بالرغم من أن القيمة الاحتمالية هي أقل من 0.05 أي أنها تعتبر مهمة إحصائياً, إلا أن فارق متوسط علامة الرياضيات لا يعتبر مهم من الناحية العملية و بالتالي يجب على الباحث أن ينتبه إلى المعطيات المتوفرة ومدى توافق النتائج الإحصائية مع الأهمية السريرية كما تم ذكره.

المصدر:

Abson S et al, Resident Versus Attending Surgeons in Achieving and Maintaining Fracture Reduction in Pediatric Distal Radius Fractures, J Pediatr Orthop, 2016;36(5):478-82. doi: 10.1097/BPO.0000000000000491.

تأليف د. مؤيد كاظم

Authored in Arabic by Muayad Kadhim, MD

Leave a Reply